مبتوره !




كانت تشكره كلمـا زرع وجعا 
وكسر شيئا
 [ بداخلها]
ظنـاً منها أنها سـ تكرهه عندما ينهي هدم مابنى بـ حبه 
وظلت تستمع بالأذى ~ في أنتظار النهايه
لكنـه أستلذ الوجود ~ أُعجب بصبرها
أعلن ثورته على ذاته كي يتغير من
 [ أجلها]

لكن التغيير الذي يأتي بعد التدمير يصبح ~ لاشئ !
كـ أن تضع ورده جافه مجدداً في أحضان أرض 
هل تعيد لها الحياهـ !

ولـ أنه عشق صبرها لم يرحل ~ 
ولـ أنها ماعادت تهتم فقدت نصف الحب 
ونصف الأكتراث
ونصف الفرح

فـ الحياهـ معه قصه مبتوره
لا تنتهي 
ولا يمكن أكمالها 


لـ فاطمه غريب

Reactions: