شد الفرح يجي !




كان يمكان ومايحلى الكلام إلا بذكر النبي عليه الصلاه والسلام


كان في بنت فلاحه صغيره

مرات ابوها بتخيلها تعمل أشغال فوق طقتها

كانت في كل مره تغلط

تعاقبها مرات الأب أنها تسحب شوال تقيل لمسافه طويله

الموضوع كان مؤلم ليها جداً

كانت بتكره الشوال ده جدا

وفضلت على كده كتير تسحب الشوال في أرض مش مزروعه وتفضل تشد ومرات ابوها

مستمتعه بتعذيبها


في يوم البنت لقيت بادره نبات في جزء من الأرض أستغربت جدا

بعدت عن البادره لكنها بردو فضلت تشد الشوال

مرت الشهور ومرات الأب مرضت

ومكنش معاهم فلوس ولا البنت لقيت فلوس ولا أكل

راحت للمكان اللي بتشد في الشوال كل متتعاقب

أعدت تدعي وتقول ياااارب

خدت بالها ان في نباتات صغيره لسه طالعه مالتربه

الأرض دي كانت ملك لواحد جارهم وكان متأكد انها أرض بور

جريت على جارهم

قالتلو ان فيها نباتات بتزرع

مصدقاش وراح يشوف بنفسو

وفعلا لقى النباتات لسه بتشق طريقها للخروج

فرح جدا بعد مالأرض مكنش ليها اي قيمه

بقى ليها قيمه وممكن تساوي كتير

سألها على الشوال اللي موجود جنب الأرض

قالتله ع القصه

استغرب قالها تعالي نفتح الشوال

فتحوه ولقوها بذور

عرف جارهم ان هي السبب في الخير اللي جاله بعد ربنا

قرر يديها أجر مقابل سحبها للشوال في اي وقت تتعاقب عليه

فرحت جدا

الشوال اللي كان نفس سبب ألمها هو نفسه هيبقى سبب سعادتها

عالجت مرات ابوها برغم اللي بتعمله فيها

لـ أول مره مرات ابوها تحضنها وتضمها وتبكي

نفس سبب ألمها هو نفسه اللي خلاها تحس بالرحمه والحنان فوسط الكره

قربيتها منها

كل ليله زوقتها وفي حضنها نيمتها

نفس سبب ألمها هو نفسه الي خلى الحب ينبع من الحقد

أعجب بيها جارهم وبـ أخلاقها وقرر يجوزها لـ أبنه

وهي قررت متتخلاش عن مرات ابوها


** الخلاصه

متزعلش على الهم اللي شايله ولا الحزن اللي قلبك ضامه ممكن بكل دمعه ينبت لك فرحه وراك مش شايفها وتأكد أنك وقت متلتفت وراك هتلاقي كل دموعك فرحه نبتت بذور الفرح


الألمـ منبع واحد لكن الفرح منابع كثيره يكون أحداها منبع مؤلم فـي خضم الألمـ أبتسمـ لتغرس الفرح في حياتك ولو للحظه وتيقن أنه سيثبت ! لكن أثبت أنت وداوم على غرسه بنفسكـ

لـ فاطمه غريب

Reactions: