مجـــرد تهيوءات


أحتجتهم حد الألم النابع من إدمانهم






فخذلوني كل الخذلان






وبكيتهم وبكيت ذكريات إلى حد الندم




على عمر ضايع والبكى لا يرجع مافات




وأستفقت على انهم مجرد سراب اختلقته لأتعلم شعور الحـــــــب 




والعاطفه 


 كنت دائما اشكو إليهم ولم ادري انني اشكو حلما خطته يداي وسرابا رسمه وجداني




في عالمي كانو هناك مجرد خشبات علقت عليه عباءات حتى تؤنس وحدتي 




لكنهم لم يكونوا موجودون من أجلــــي قط 



جنـــــــــــــــون ولكن ......


الأفضل أن أقنع نفسي بأنهم مجرد تهيوءات 




على ان تقتعني نفسي بأنني اعاني الضعف كل يوما شوقا لهم 








فـــــــــــــــــــاطم ــــه غريب 

Reactions: