أستغمايه


أخبرتني أنك ستلعب معي أستغمايه الاختباء ~ فصدقت وابتسمت وجذبت يدك


أخبرتك فلنبدأ اللعب فوضعت تلك القصاصه السوداء على عيني وربتطها بإحكام ورحت أتبع صوتك

ثم صمت أنت وأخذت ابحث انا في الظلمه التي وضعتني فيها وانا اقهقه فرحا


~ ثم اتبعت الساعه ساعات والليله ليالي واليوم أيام وبدأت ابتسامتي تنضب اناديك فلا تجيب

حاولت ان ابعد تلك القصاصه ولكنها كانت معقوده بشده

إلى ان تآكلت تلك القصاصه لتسقط ارضا فأجد نفسي في غير المكان وغير الزمان وبجانبي

رساله تخبرني فيها انك اردت ان ترحل ولكن رحيل ممزوج بالمرح

فسحقا لك ولألعابك التي اوصلتني إلى انني لم اعد اعرف من حولي وجعلت صمتي يحول بين تواصلي مع من كانو بحياتي


فبفضل العابك لم اعد اتذكر كيف يكون التعامل خارج لعبه الاختفاء


فـــــــــــــاطـم ــــه غريب





Reactions: