كـ المرآه المكـسوره





لا تـسألنـي عما أحبه 




عما أحلم به 


عمـا يجرحني 


لا تحـكمـ علي من خلال نظـراتي الح‘ـزينه المشوشه !


الإنسـان عندمـا يفقد حلم يبدو كـ المرآه المكـسوره !


تستطيع أن ترى صورتـهـ في الأجزاء لـكن ليس بترابط .. ليس بوضوح .. كمـا 


أنها تجرح أذا تمسكـت بهـا بشده ! ولـ أننـي لا أريد أن أجرح أحداً مـا أنصحكـ بالـ أبتعاد


أغلق علي سرداب الموت البطئ الذي تسكـنه روحـي 


وخذ مفتاحه .. أرميه في بحـر ! ثمـ أبتع‘ـد ! وأنـسـى .. أنـسى أنكـ يومـا 


رأيتني.... عرفتـني  !


فقطـ حاول أن تنسـى الطهـر الملوث بالجروح في قـلبـي فهذا أفضل لكـ ♥ ولـي 


لـ  فاطمه غريب

Reactions: