صغيره سألتني





صغيره سألتني لماذا في الزحـام ننسى الحزن وفي الوحده يتذكرنا


قلت لهـا في الزحـام يختفي كل شئ بين الصخب والضحكـات نتخفى نحن 


عن الحزن نلبس فرحه وقتيه وبسمه اجتماعيه 




بينما في الوحده يرانا  الحزن على حقيقتنا  كما نحن 


دون أبتسامات بين جدران أربع


وكـ ذرات الرمال التي تعلق في الهواء يجب عليها أن تهبـط في لحظه ما 


وعندمـا تهبط لا تجد شـئ أكثر ألماُ منا فتتذكرنا


أشاحت بنظرهـا نحو النافذه تتنهـد قائله : ألـيس من خلاص !


قلت لهـا : ماذا يوجد في غرفه الوحده ياعزيزتي 


قالت ببراءه مجرد حوائط وأرضيه وسقف لاغير 


قلت لهـا : الوحده تختصر الأشياء لكل شئ جامد ليس له شكل جمالي


لذلكـ لم تري المزهريه ولا الوساده الملونه ولا ألبوم الصور الذي تحبين


أبتسمت هـي وفي هدوء قالت :) .... أجـل 


قلت عندمـا تحاصركـ أتعدينني أن تري الجمال في كل شئ !


قالت ماذا إذا لم أستطع ! 


قلت إذا فقدت القدره على ذلكـ حينهـا أنظـري للأرض وأنظـري للسمـاء


وأعلمـي أن خالق السماوات <3 قادر على أن ينجي من فالأرض بسجده 


خاشعه ... حينهـا أسجـدي 


نامت بين ذراعي ... 


كانت الطفـله قلبـي 


والمتحدثه العـاقله عقـلي 


وقلّمـا يتحاوران 


عند جزعي لـ ألمـاً ما 


أنا اعترف !! 




لـ فاطمه غريب

Reactions: