الذي يحب لا ينهـي :) !

algiers, beach, footsteps, girl, long hair, rambeling

قاعده الذي يحب لاينهي والذي ينهي لايحب كانت أكثر القواعد التي دافعت عن صحتها يوميـاً ولمده أكثر من خمس سنوات 
ثم أثبتت لي الأيام أنها غير صحيحه بالمرة

أنا أعلم يقينـاً الآن عدم صحتها .. فهناكـ الكثير من الذين أنهوا حبهم مازالوا
يقبعون تحت ظل ذكرى ذاك الحب

كما هناك أولئك الذين دفعتهم الحياه لأنهاء الحب والرضا بالأفتراق 


 " الح’ــب "

في أساسه لا يتعلق بالوجود الجـسدي للأشخاص بقدر مايتعلق بالوجود الروحي لهم في أذهاننا وقلوبنا 


ويومـاً بعد يوم أكتشف خطـأ المثـل القائل 

" البعيد عن العين بعيد عن القلب "

لأن هنـاك كثيرا من الأشخاص فارقتني أجسادهم بينما أحتلت أرواحهم ذهني ليل نهار 

أحيـاناً في أعماقي أتمنى أن أظل عالقه في ذاكره من فارقوني 
لكني أعود لرشدي حين أتذكر أن النسيان حليف الأنسان ومنه أشتُقت كلمه أنسان في الأساس 

بالطبع هنالكـ المخلصون للذكرى يتذكرونك للأبد بكل تفاصيلك لا يغفلون عن أحدها

لكن هناك أيضاً الخائنون للذكرى يمحون بعد الفراق كل مايتعلق بكـ


الذاكـره في حد ذاتها وسيله للألم إذا كان الذي فقدته شخصـاً لايزال يطئ الأرض بقدميه
لكن الحـياه أجبرتك على الأفلات منه و بالرغم من  أنك تتذكره 
فـ أنه ليس من حقك أن تتواصل معه بعد الفراق


الغريب أيضـا في الأمر بالنسبه للمخلصون للذكرى هو ذاك الشريط المرئي من الذكريات
الذي تظل الذاكره تعرضه مراراً وتكراراً على عينيك 

 وفي حين أن المخلصون للذكرى يرون الشريط بطل تفاصيله 

على الصعيد الآخر ذوي القلوب النقيه يرون الشريط الذي يحوي ذكريات من فارقهم بلا عيب ولا نقص

أي انهم يرون أنه رغم الفراق فأن هؤلاء الذين فارقوهم ليس بهم عيبا او نقصا
ولست أدري وانا واحده من سالكين هذا المسلك
أهو عشق للمفارقين رغم فراقهم 
أم هو خوف من الأعتراف بالخطئ في أختيار من أختاروا الرحيل عنا بأرادتهم دون أن يدفعهم شيئاً إلى ذلك


لـ فاطمه غريب 

Reactions: