أحترقت روحهـا





سـأل عنهـا أحدى صديقاتهـا بعد فراقهمـا 




قالت أتريد الصدق؟!!


قال لهـا بنظره مرتابه ...  أجـل


قالت لهـ أحترقت روحهـا كل يوم  بعد الرحيـل وجلدهـا الشوق بعنف 


لـ كنهـا تحررت ..


لمـ تعد هـي .. أنت خلقت شيطانه في جسد أنثى 


روح ذئب في براءه عينا طفله 


وضحاياها الآن القلوب 


تنتقم منهـا بـ مكـر .. وتنتقم من نفسها ليلاً


أنت حرقت روحهـا بشده 


ليـست سوى روح ملعونه تطوف بالقلوب تدمـرها 


أنتابه الصمت وارتجف جسده بسرعه ورحـل 


ثم مضى فـ أوقفهـ شعر متطاير لفتاه على جنبات الطريق ولم يتبين 


ملامحهـا


أقترب منهـا .. وجدهـا هي .. لكنها لم تلتفت أبداً إليه 


وجههـا شاحب وشفتاها مطليه بلون احمر داكن 


وذلك الوجه ... الكيان الملائكي ...والابتسامه الساذجه لم يعد لهما وجود




كل شئ أختفى ...


علم أنهـ خلق شبحـاً يجيد سكنى أي شئ عدا أن يسكن نبض قلبه 


ورحـل ثانيهـ 


وأكملت هي قصه الأنتقام التي لم تنتهـي 




لـ فاطمه غريب

Reactions: